رمز الخبر: ۱۰۳۹۶
تأريخ النشر: ۲۴ تير ۱۳۹۳ - ۱۵:۱۵
بالتوازي مع انتهاء عملية التصويت على رئيس البرلمان ونائبيه في العراق، أكدت مصادر عشائرية في محافظة الأنبار الثلاثاء، بأن

فاز سليم الجبوري، السياسي العراقي الذي ينتمي إلى الطائفة السنية، الثلاثاء، برئاسة مجلس النواب العراقي وذلك بعد حصوله على أغلبية 194 صوتا من أصل 273 مصوتا.

ونقل تلفزيون العراقية الرسمي أن منافسة الجبوري، النائبة شروق العبايجي نالت 19 صوتا، في الوقت الذي بلغ عدد الأصوات الباطلة 60 صوتا.

ويشار إلى أن هذه النتائج تأتي بعد ثلاثة جلسات لمحاولة الوصول إلى نتيجة في انتخاب رئيس للنواب، حيث تشهد البلاد حالة من التوتر السياسي بعد قيام تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش" بالسيطرة على مناطق بالبلاد واستمرار المناوشات والاشتباكات بينها وبين قوات الجيش العراقي.

في غضون ذلك أكدت مصادر عشائرية بأن مجاميع مسلحة انتشرت على الطريق الدولي السريع قرب قيادة عمليات الانبار شمالي الرمادي.

وقال المصدر ان "مسلحين انتشروا، اليوم، على الطريق الدولي السريع في منطقة البو فراج شمال الرمادي، بعد انسحاب قوات الجيش والشرطة من هناك".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "المسلحين اصبحوا قريبين جدا من المدخل الشمالي لقيادة عمليات الانبار".

ويشهد العراق وضعا أمنيا استثنائيا منذ إعلان حالة التاهب القصوى في (10 حزيران 2014)، حيث تتواصل العمليات العسكرية الأمنية لطرد تنظيم "داعش" من المناطق التي ينتشر فيها في محافظتي نينوى وصلاح الدين، بينما تستمر العمليات العسكرية في الأنبار لمواجهة التنظيم، ما أسهم بصعوبة إيصال المشتقات النفطية إلى المناطق الساخنة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین