رمز الخبر: ۱۰۳۹۵
تأريخ النشر: ۲۴ تير ۱۳۹۳ - ۱۵:۰۶
نفى ائتلاف دولة القانون ان يكون المرجع السيستاني قد طلب من المالكي شفويا التنحي وإعلان بديل عنه،منوها الى ان جميع

تقول مصادر نجفية رفيعة ومقرّبة من الحوزة العلمية الشريفة ان آية الله السيستاني يفكر بالتدخل لإنهاء الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد والتسريع في تشكيل حكومة جديدة تتجاوز المصالح الضيقة والأنا.

وتكشفت المصادر ان السيستاني يعتزم البدء بأولى خطوات تشكيل الحكومة إن لم يتمكن مجلس النواب من تسمية رئيسه ونائبيه في جلسة اليوم الثلاثاء ويدرس ايضا خيار التدخل وتوجيه دعوة صريحة إلى بعض الشخصيات السياسية للتنحي من أجل حلحلة الأمور.

وتوّضح المصادر بأن قد يكون للمرجع موقف أكثر حزماً في قادم الأيام إزاء تعنت السياسيين وافتقارهم إلى الرغبة في حلحلة الأمور وقد يدعو صراحةً إلى استبدال جميع شخوص الرئاسات الثلاث بآخرين يحظون بإجماع وطني..

وعن صحة الاتصال الذي ورد من طهران لقادة التحالف الوطني بأن حظوظ المالكي في تشكيل حكومة جديدة اصبحت تتراجع، تقول المصادر:إن ايران لا تهتم لشخص رئيس الحكومة ما يهمها ان يكون شيعيا فذات السياسة التي تُنتهج مع المالكي ستُنتهج مع غيره ـ ععلى حد قولها ـ .

الى ذلك نفى ائتلاف دولة القانون ان يكون المرجع السيستاني قد طلب من المالكي شفويا التنحي وإعلان بديل عنه،منوها الى ان جميع الكتل قصرّت في حل أزمة تسمية الرئاسات الثلاث وان الأمر بيد التحالف الوطني الذي سيعلن المرشح لرئاسة الحكومة.

وقال عضو الائتلاف علي الفياض ان الإخبار التي تناقلتها وسائل الإعلام عن طلب المرجعية شفويا من المالكي التنحي ماهي الا شائعات لتشويه سمعه المرجعية وعلاقتها مع الكتل الفائزة في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، مضيفا:انه من غير الممكن ان تطالب المرجعية القادة السياسيين بمثل هذا القرار لأنها تقف على مسافة واحدة مع جميــــــع الكتل، وبما ينسجم مع إرادة الشعب الذي خرج وانتخب من يمثله.

في سياق متصل، اعلنت كتلة الاحرار المنضوية داخل الائتلاف الوطني:ان الائتلاف سيطرح اسم رئيس المؤتمر الوطني احمد الجلبي لرئاسة الحكومة الجديدة في حال خروج ائتلاف دولة القانون من التحالف الوطني.

وقال القيادي في الكتلة امير الكناني :إنه سيتم طرح اسم الجلبي من قبل الائتلاف الوطني (التيار الصدري ـ المجلس الاعلى) لرئاسة مجلس الوزراء في حال قرر اتئلاف دولة القانون الخروج عن التحالف الوطني.

واوضح:ان دولة القانون اذا ترى نفسها الكتلة البرلمانية الاكبر، فاننا سنذهب لتشكيل حكومة اتحادية يرأسها الجلبي، وهناك كتل سياسية مؤيدة للجلبي، مضيفاً أنه في حال اشتراك دولة القانون بهذه الحكومة فسياخذون المناصب حسب استحقاقهم، واذا لم يشاركوا ستتوزع على الكتل الاخرى.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین