رمز الخبر: ۱۰۳۸
تأريخ النشر: ۲۶ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۱:۲۳
نظمت العديد من المؤسسات والجمعيات الألمانية والفلسطينية بمدينة إيسارلوهن الألمانية مظاهرة حاشدة احتجاجا على زيارة رئيس وزراء الكيان الاسرائيلي السابق إيهود أولمرت، وطالبت بتقديمه إلى محكمة جرائم الحرب بدلا من استقباله.
شبکة بولتن الأخباریة: نظمت العديد من المؤسسات والجمعيات الألمانية والفلسطينية بمدينة إيسارلوهن الألمانية مظاهرة حاشدة احتجاجا على زيارة رئيس وزراء الكيان الاسرائيلي السابق إيهود أولمرت، وطالبت بتقديمه إلى محكمة جرائم الحرب بدلا من استقباله.

وافاد موقع "المركز الفلسطيني للاعلام" امس السبت ان المشاركون رفعوا في التظاهرة الأعلام الفلسطينية، وصورا لضحايا الحرب على غزة في العام 2009 والتي راح ضحيتها المئات.

وقال عضو اتحاد الجاليات الفلسطينية في ألمانيا علي الحيلة: "ان التظاهرة تأتي كرد على الجرائم البشعة التي قام بها إبان توليه رئاسة الوزراء وجرائمه ضد أبناء شعبن"ا.

وطالب الحيلة الحكومة الالمانية والاتحاد الاوروبي بالكف عن تقديم الدعم لدولة الاحتلال وعدم توقيع الاتفاقيات معها والكف عن ممارسة الضغط على القيادة والشعب الفلسطيني ودعمه في المحافل الدولية من اجل نيله الحرية والاستقلال على ارضه فلسطين.

واعتبر ممثل اتحاد الجاليات الفلسطينية في المانيا نبيل ابو استينه ان دعوة أولمرت الى المانيا لا يخدم السلام في الشرق الاوسط، مطالبا الحكومة الالمانية بالعمل للضغط على كيان الاحتلال والزامه بتنفيذ الاتفاقات الدولية.

واوضح ابو استينه "إن الموقع الطبيعي لمجرمي الحرب هو محكمة العدل الدولية وليس هنا في هذا الصرح العلمي".

وكان أولمرت ووزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس قد تحدثا أمام الطلبة في ندوة أقيمت يومي الخميس والجمعة في جامعة للعلوم التطبيقية في مدينة إيسارلوهن الألمانية.

واستضافت الجامعة الألمانية عددا من القادة العالميين في مجال السياسة وإدارة الأعمال للتحدث أمام آلاف الطلبة من نخبة من الجامعات العالمية حول موضوع الاتصالات والدور الذي تلعبه في جميع جوانب الحياة في ظل تصاعد الاعتماد على العالم الافتراضي.


الكلمات الرئيسة: المانيا ، أولمرت

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین