رمز الخبر: ۱۰۳۴۴
تأريخ النشر: ۱۷ تير ۱۳۹۳ - ۱۷:۳۵
ارتفعت حصيلة شهداء تجدد الغارات الجوية الإسرائيلية على قطاع غزة إلى 11 شهيدا ، مع إعلان سرايا القدس عن إطلاق عملية البنيان المرصوص

استهدفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي حافلة تقل مدنيين عند دوار الشعبية وسط غزة ما أدى إلى سقوط 4 شهداء لترتفع إلى 11 الحصيلة الأولية للشهداء الذين سقطوا جراء الغارات الإسرائيلية خلال الساعات الماضية. بعد أن كان سقط شهيد في مخيم النصيرات. فيما بلغ عدد الجرحى 43. كما أسفرت الغارات عن أضرار مادية في الممتلكات.

وكانت إسرائيل قد شنت في الساعات الماضية أكثر من ستين غارة على مناطق عدة في القطاع، غداة إطلاقها رسمياً عدوانها العسكري ضد غزة.

جيش الاحتلال الإسرائيلي أعلن أن سلاحه الجوي وبحريته قصفا خلال الساعات الأخيرة حوالى خمسين هدفاً في قطاع غزة، فيما صادق المجلس الوزراي الإسرائيلي المصغر على تجنيد 45 ألف جندي من جنود الإحتياط في إطار عدوانه على قطاع غزة.

إلى ذلك، قال مصدر عسكري إن الجيش يواصل حشد القوات البرية بمحاذاة القطاع استعداداً لاقتحام بري.

وأشار المصدر إلى أنه يجري الاستعداد لاستدعاء وحدات احتياط إضافية، وذلك وسط مخاوف في اسرائيل من أن تهديد الصواريخ قد يصل إلى مدن الوسط.

القناة الاسرائيلية الثانية كانت قد ذكرت أن المجلس الوزاري أعطى تعليماته للجيش بتصعيد عملياته ضد قطاع غزة.

وأضافت أنه سمح باستدعاء 1500 جندي احتياط لكنه قال إنه لا يرمي إلى تنفيذ عملية واسعة النطاق ضد القطاع. وأشارت القناة الثانية إلى أن المجلس الوزاري توعد بأن تدفع حماس ثمن كل هجوم.

من جهتها، أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بدء عملية "البنيان المرصوص" رداً على العدوان الإسرائيلي الجديد على قطاع غزة. وقالت في بيان إنها استهدفت حتى الساعة المستوطنات بستين صاروخ.

 وواصلت المقاومة إطلاق الصواريخ باتجاه المستوطنات الإسرائيلية حيث سقط آخرها حتى إعداد هذا الخبر في إشكول. وبحسب مصادر طبية إسرائيلية فإن تسعة مستوطنين أصيبوا جراء سقوط الصواريخ على المستوطنات.

وقد دوت اليوم مجدداً صفارات الإنذار في عدد من المستوطنات ولا سيما في حوف أشكلون وشاعر هنيغف وسدوت هنيغف واشكول.  وكانت عشرات الصواريخ الفلسطينية قد سقطت في الساعات الماضية على عدد من المستوطنات الإسرائيلية.

كتائب القسام أعلنت أنها ستوسع دائرة استهدافها إذا استمر العدو في قصف المنازل، وأشارت الكتائب في بيانها العسكري إلى أن العدو تجاوز كل الخطوط الحمراء، وأنها ستواجه هذه السياسة بما لا يتوقعه.

 وقالت الكتائب في بيانها العسكري إن الإعلان عن عملية عسكرية صهيونية ضد غزة أمر لا يخيفنا، محملة قيادةَ الاحتلال مسؤولية ما سيجري. 

وتناقلت صفحات على مواقع التواصل الإجتماعي مشاهد حيّة للصواريخ بعد إطلاقها، وكذلك دويّ صفارات الإنذار في المستوطنات الإسرائيلية. 

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین