رمز الخبر: ۱۰۳۳۳
تأريخ النشر: ۱۴ تير ۱۳۹۳ - ۱۸:۵۶
وأكد مراسل بولتن نيوز الإخباري في الإقليم أن العشرات من السكان في مدينة السليمانية احتجوا على خطة الحصص لتوزيع ...

بولتن نيوز الإخبا ري: تظاهر العشرات من المواطنين الأكراد في مدينة السليمانية في إقليم كردستان العراق، عقب ارتفاع أسعار الوقود في الإقليم.

وأكد مراسل بولتن نيوز الإخباري في الإقليم أن العشرات من السكان في مدينة السليمانية احتجوا على خطة تقنين توزيع الوقود وتحديد كميات معينة لسيارات الأجرة وللسيارات الخاصة.

وبالإضافة إلى السليمانية، أغلق أصحاب السيارات بإغلاق الطريق المؤدي إلى مدينتي كركوك وأربيل.

ويأتي هذا التطور بينما يشهد العراق أزمة أمنية عصفت بالعديد من المدن الشمالية وامتدت إلى بعض المدن في إقليم كردستان العراق، واندلاع اشتباكات بين قوات البيشمركة الكردية وعناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام داعش.

ووفقا لما أكده مراسلنا في المدينة، فإنه تشكلت طوابير طويلة أمام مراكز توزيع البنزين في السليمانية، حيث قررت الحكومة باتخاذ سياسة الحصص وتوزيع البنزين عبر التذاكر.

وبناء على الخطة الجديدة، فإن سيارات العامة تحصل على 25 لترا في الأسبوع، بينما تحصل سيارات الأجرة على 30 لترا في الأسبوع، فيما ارتفع سعر اللتر من البنزين في إقليم كردستان العراق إلى دولارين أمريكيين ، ما يسبب ببروز مشاكل في نظام التواصل في الإقليم.

وطالب المتظاهرون وزارة النفط والثروة الطبيعية في الإقليم بحل المشكلة، مؤكدين أن هذه الحصة المحددة لن تكفي لتلبية حاجات أصحاب السيارات.

وعقب الهجمات التي شنها داعش على مصفاة بيجي أكبر مصفاة في العراق، انعكس ذلك على عملية ضخ البنزين وتوزيعه في الاقليم، ما تسبب بتشكيل طوابير طويلة أمام مراكز توزيع البنزين في الاقليم، وسط درجة حرارة تبلغ 40 سنتغيراد، للحصول على 30 لترا من البنزين.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین