رمز الخبر: ۱۰۲۹۸
تأريخ النشر: ۱۱ تير ۱۳۹۳ - ۱۹:۰۵
أكد كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين أنّ بلاده تسعى للتوصل الى حل عادل ومنطقي وترسيخ حقوق شعبها

أكد كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين أنّ بلاده تسعى للتوصل الى حل عادل ومنطقي وترسيخ حقوق شعبها باعتبارها اولوية اساسية، بشأن برنامجها النووي.

واوضح عباس عراقجي انّ الجولة السادسة من المحادثات ستبدأ بلقاء بين وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ونظيرته الاوروبية كاترين اشتون.

وأضاف أنه سيتّخذ خلال اللقاء القرار حول كيفية استمرار صياغة النص، مشيرا الى أنّ نسبة ومستوى التخصيب والجدول الزمني لإلغاء الحظر من القضايا محل الخلاف.

من جهته، اكد وزير الخارجية الايراني أن أي مطالب مبالغ فيها يطرحها الجانب الغربي في المفاوضات النووية التي تنطلق اليوم الأربعاء في العاصمة النمساوية فيينا، من شأنها ان تعيق التقدم في مسار المفاوضات.

وقال محمد جواد ظريف تصريح للصحفيين في فيينا فور وصوله اليها والوفد الايراني المفاوض اليوم الاربعاء، في الرد على سؤال فيما اذا كانت توقعات الغربيين المبالغ فيها ستحول دون التقدم في هذه الجولة من المفاوضات النووية: كلما كانت هنالك توقعات اكبر من الحد المطلوب او مبالغ فيها، فان ذلك سيمنع التقدم في المفاوضات.

واضاف، ان بلاده لا تريد اكثر من حقوقها ونحن على استعداد لازالة هواجس المجتمع الدولي لكننا نرى بان الفرض ليس هو طريق المفاوضات ولن نقبل به في هذه الجولة من المفاوضات ايضا.

واكد وزير الخارجية الايراني، انه ينبغي في هذه الجولة من المفاوضات ان تخوض اطراف التفاوض لغاية 20 تموز /يوليو في صياغة نص الاتفاق النهائي، وبالطبع فقد دخلنا خلال الجولة السابقة في الصياغة رغم ان نقاط الاتفاق لم تكن كثيرة.

واوضح بانه يجب في هذه الجولة من المفاوضات البحث حول مفاهيم اخرى واضاف، بطبيعة الحال فان التفاصيل تقنية وان المهم هو هل ان الارادة السياسية للوصول الى اتفاق متوفرة ام لا.

 

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین