رمز الخبر: ۱۰۲۹۵
تأريخ النشر: ۱۱ تير ۱۳۹۳ - ۱۷:۲۲
عارض رئيس الوزراء العراقي وبشدة خطوة الأكراد الأحادية في الإستيلاء على مدينة كركوك الغنية بالنفط وضمها

عارض رئيس الوزراء العراقي وبشدة خطوة الأكراد الأحادية في الإستيلاء على مدينة كركوك الغنية بالنفط وضمها إلى إقليم كردستان.

وأكد نوري المالكي في حديثه الأسبوعي أن إقامة دولة كوردية تضر بالإكراد، مؤكدا أنه "ليس في دستورنا شيء إسمه تقرير المصير".

وتأتي تصريحات رئيس الوزراء العراقي ردا على قيام السلطات الكردية بضم مدينة كركوك إلى إقليم كردستان بعد الإستيلاء عليها، عقب انسحاب قوات الجيش العراقي خلال الهجوم المباغت لتنظيم داعش في الأسابيع الماضية.

وقام رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني بزيارة المدينة، مؤكدا إنجاء المادة 140 من الدستور العراقي التي تنص على الإستفتاء بشأن كيفية إدارة مدينة كركوك النفطية.

وقال مسعود بارزاني أنه مستعد لحمل السلاح للدفاع عن المدنية إذا اقتضى الأمر، مشيرا إلى أنه الإقليم سوف يجلب كافة قواته للدفاع عن المدينة.

وفي سياق آخر، عرض رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يوم الأربعاء العفو عن العشائر التي قاتلت الحكومة باستثناء الذين قتلوا وسفكوا الدماء.

وأضاف في كلمته الأسبوعية إنه يعرض العفو عن كل العشائر ويطلب من كل الناس الذين ارتكبوا أعمالا ضد الدولة العودة إلى رشدهم حيث سيكونون محل ترحيب. وتابع أنه لن يستثني أحدا إلا من قتل وسفك الدماء.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین