رمز الخبر: ۱۰۲۸۹
تأريخ النشر: ۱۰ تير ۱۳۹۳ - ۱۹:۰۱
أكد حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه جلال الطالباني، الثلاثاء، التزامه بالمادة 140 من الدستور الخاصة

أكد حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه جلال الطالباني، الثلاثاء، التزامه بالمادة 140 من الدستور الخاصة بالمناطق المتنازع عليها، فيما أشار الى أن جميع اعضائه أدوا اليمين الدستورية في الجلسة الاولى لمجلس النواب.

وقال القيادي في الاتحاد محافظ كركوك نجم الدين كريم خلال مؤتمر صحفي عقده، اليوم، في بغداد إن "المادة 140 دستورية والاقليم صوت على هذا الدستور، وبالتالي نحن ملتزمون بكل فقراته ومنها ما يخص تلك المادة".

وأوضح كريم أن "الاتحاد ملتزم ايضا بالعمل على مكافحة الارهاب وتنظيم داعش الارهابي"، مبينا أن "جميع النواب من اعضاء الاتحاد الوطني الكردستاني الذين يبلغ عددهم 21 نائبا أدوا اليمين الدستورية في جلسة البرلمان اليوم".

وأضاف أن "اداء الاتحاد سيسير وفق المنهج الذي سار عليه رئيس الجمهورية جلال الطالباني خلال الفترة الماضية والمبنية على احترام الدستور ومحاولة حل النزاعات بالطرق القانونية والدستورية بعيداً عن التصعيد او خلق الازمات بين جميع الاطراف المؤمنة بالعملية الديمقراطية".

وكان رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني اعتبر، في (27 حزيران 2014)، أن المادة 140 من الدستور العراقي قد "انجزت وانتهت" بعد دخول قوات البيشمركة الى المناطق المتنازع عليها عقب انسحاب قطعات الجيش منها.

يذكر أن المادة 140 من الدستور تنص على تطبيع الأوضاع في محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها في المحافظات الأخرى مثل نينوى وديالى، وحددت مدة زمنية انتهت في 31 كانون الأول 2007، لتنفيذ كل ما تتضمنه المادة المذكورة من إجراءات، فيما أعطت لأبناء تلك المناطق حرية تقرير مصيرها سواء ببقائها وحدة إدارية مستقلة أو إلحاقها بإقليم كردستان عبر تنظيم استفتاء.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین