رمز الخبر: ۱۰۱۵
تأريخ النشر: ۲۵ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۹:۱۸
طلب الرئيس الامريكي باراك اوباما شخصيا من رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان التنديد بالاحتجاجات العنيفة التي عمت العالم الاسلامي عقب بث فيلم مسيء الى الاسلام، بحسب ما اعلن البيت الابيض الجمعة.
شبکة بولتن الأخباریة: طلب الرئيس الامريكي باراك اوباما شخصيا من رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان التنديد بالاحتجاجات العنيفة التي عمت العالم الاسلامي عقب بث فيلم مسيء الى الاسلام، بحسب ما اعلن البيت الابيض الجمعة.

وكان اردوغان اعلن في وقت سابق الجمعة في يالطا (جنوب اوكرانيا) ان الفيلم الامريكي المسيء للاسلام "استفزازي" لكن لا يمكن ان يبرر اعمال العنف التي اثارها في العديد من دول الشرق الاوسط والمغرب.

واضاف اردوغان في كلمة امام المؤتمر ان "الفيلم الذي يهين الاسلام والرسول، عدائي واستفزازي" لكن "ذلك لا يمكن ان يبرر الاساءة الى ابرياء او التعدي عليهم. لا شيء يبرر ذلك وخاصة في الاسلام".

وقال المتحدث باسم الرئاسة الامريكية جاي كارني انه بالاضافة الى الاتصالات الهاتفية خلال الايام الماضية مع رؤساء ليبيا ومصر واليمن، بعث اوباما "رسالة شخصية الى الزعيم التركي، رئيس الوزراء اردوغان، يطلب فيها منه المساعدة واتخاذ موقف ضد العنف".

واضاف "اعتقد انكم شاهدتم رئيس الوزراء وقد فعل ذلك وان الرئيس ممتن جدا من هذه التصريحات".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین