رمز الخبر: ۱۰۱۰
تأريخ النشر: ۲۵ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۳:۴۲
نبّه رئيس مركز الحكم المحلي في كيان الاحتلال شلومو بوحبوط، رئيس الحكومة "الإسرائيلية" بنيامين نتنياهو في رسالة عاجلة إلى خطورة الإقدام على حرب، وذلك لعدم جاهزية الجبهة الداخلية لأي مواجهة، ستُسفر عنها هجمات صاروخية مكثفة.
شبکة بولتن الأخباریة: نبّه رئيس مركز الحكم المحلي في كيان الاحتلال شلومو بوحبوط، رئيس الحكومة "الإسرائيلية" بنيامين نتنياهو في رسالة عاجلة إلى خطورة الإقدام على حرب، وذلك لعدم جاهزية الجبهة الداخلية لأي مواجهة، ستُسفر عنها هجمات صاروخية مكثفة.

وطلب بوحبوط في رسالته – بحسب إذاعة الجيش "الإسرائيلي" - من نتنياهو عقد اجتماع عاجل لمناقشة سلسلة من المسائل والقضايا، مطالباً بتعيين لجنة عمل من موظفي السلطات المحلية لمعالجة القصور في الجبهة الداخلية.

واشتكى بوحبوط من النقص الشديد في الكمامات الواقية، وأهليتها لخدمة الجمهور من كبار السن والأطفال.

ونقلت إذاعة جيش الاحتلال عنه قوله: "لقد أنهينا عام كانت تحوم حوله رياح الحرب، وأنا لا أريد أن أطرح أسئلة، فقط أريد أن نتعلم الدروس والعبر المستخلصة من حرب لبنان الثانية، وفحص مدى جاهزية الجبهة الداخلية واستعداداتها".

جدير بالذكر أن رئيس جهاز "الشاباك" السابق آفي ديختر، قد تقلّد حقيبة ما تسمى بـ"حماية الجبهة الداخلية" في حكومة الاحتلال، منتصف شهر آب / أغسطس الماضي خلفاً لمتنان فلنائي الذي عينته "تل أبيب" سفيراً في بكين.

وسبق تعيين ديختر وزيراً لـ"حماية الجبهة الداخلية"، نشر وسائل الإعلام "الإسرائيلية" تقارير تؤكد عدم جهوزية هذه الجبهة للحرب.

وتبين من هذه التقارير: أن جهوزية سلاح الجو ليست كافية، إلى جانب النقص الكبير في الملاجئ، والنقص الأكبر في الأقنعة الواقية من أسلحة غير تقليدية، فضلاً عن عدم جهوزية جهاز الصحة ومباني المستشفيات غير محصنة لمواجهة هجمات صاروخية، ناهيك عن عدم وجود مناعة للاقتصاد (الإسرائيلي).

ويجزم قادة الأجهزة الأمنية "الإسرائيلية" أنه لا مجال للشك في أن إيران سترد على استهداف منشآتها، وأن هذا الرد سيكون مباشراً، وبواسطة حزب الله أيضاً، وقد يقود إلى حرب إقليمية، والجبهة الداخلية ستتعرض "لوجبة يومية من الهجمات الصاروخية، وسيقتل أناس، وستتدمر البيوت، والاقتصاد سيتضرر وسيكلف كل يوم في هذه الحرب مليار ونصف المليار شيكل (الشيكل عملة كيان الاحتلال قيمته = ربع دولار).
الكلمات الرئيسة: رسالة ، نتنياهو ، حرب

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین