رمز الخبر: ۱۰۰۲۹
تأريخ النشر: ۱۰ خرداد ۱۳۹۳ - ۲۰:۲۵
في خضم الصراع الدائر بين بغداد وأربيل بشأن الملفات العالقة، تحدث القيادي في حزب طالباني ملا بختيار عن العمل من أجل ...

جدد ملابختيار القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال الطالباني الرئيس العراقي المنتهية ولايته، جدد تاكيده مرة أخرى بانهم سوف ينتظرون عاما واحدا فقط لاعادة ما أسماها المناطق الكردستانية خارج ادارة حكومة الإقليم حسب المادة 140 الدستورية، دون ان يحدد الية اعادتها خارج اطار الدستور العراقي.

وجاء حديث القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني خلال مشاركته في المؤتمر القومي الكردستاني KNN الذي يعقده حزب العمال الكردستاني في مدينة بروكسل ببلجيكا.

وتتنازع السلطة المركزية في بغداد والسلطات في إقليم كردستان على مناطق أبرزها كركوك الغنية بالنفط والكبريت، ويطالب الأكراد بإجراء تعداد سكاني لتحديد عدد السكان الأكراد في المدينة، فيما تؤكد السلطة المركزية في بغداد على العودة إلى التعداد السكاني في 1975 لتحديد التركيبة السكانية للمدنية.

وقال ملابختيار مسؤول الهيئة العاملة في المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني في كلمه له بالمؤتمر: سوف ننتظر عاما واحدا فقط لتنفيذ المادة 140 حسب الاليات الدستورية، وبعدها سنتخذ قرارنا في اعادة هذه المناطق الى اقليم كردستان العراق.

ولم يحدد القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني آليات اعادة هذه المناطق المستقطعة الى الاقليم.

وكان ملابختيار صرح قبل ايام ايضا بانهم سوف ينتظرون عاما واحدا فقط لاعادة هذه المناطق الى الاقليم، حسب المادة 140 من الدستور العراقي الدائم لعام 2005.

ويرى مراقبون أن الأكراد في إقليم كردستان سوف لن يعلنوا عن إنفصالهم عن العراق إلا بعد قضم كركوك عن العراق لتوسيع جغرافيتهم والسيطرة على المصادر النفطية هناك.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :