رمز الخبر: ۱۰۰۲۶
تأريخ النشر: ۱۰ خرداد ۱۳۹۳ - ۱۸:۱۸
اعتبر الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان أن المعارضة البحرينية "كتلة واحدة تفكر في كيفية بناء

بولتن نيوز الإخباري: أعلنت قوى المعارضة البحرينية، اليوم السبت، أنها ستقاطع الانتخابات التشريعية المقبلة في البلاد ما لم يكن هناك حل سياسي جذري يكون الشعب فيه مصدر  السلطات.

وفي مؤتمر صحفي انعقد  ظهر اليوم بمقر جمعية الوفاق، قالت القوى  انه "لا مشاركة في أي انتخابات قادمة والقيادات والرموز السياسية والمعتقلين السياسيين خلف القضبان".

وقيّمت القوى تجربة مشاركاتها السابقة في المجلس النيابي معتبرة أن"انجازات المجلس اقتصرت في اشتراك المعارضة في التحقيق من سوء الأوضاع وتحقيق بعض المكاسب المعيشية".

وأكدت أن المجلس النيابي لم يستطع أن "ينجز شيئا في القضايا الكبرى السياسية كالدستور... ولم يستطع ايقاف التمييز على الأسس الطائفية والقبلية وعلى أساس المعارضة والموالاة في شتى مناحي الحياة".

وتابعت أن مشاركة المعارضة في المجلس ساهمت "في ترسيخ قناعة الجمهور في عدم إمكانية أي إصلاح جدي من خلال هذا الدستور".

الحراك لن يقتصر على المسيرات

من جانبه، اعتبر الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان أن المعارضة البحرينية "كتلة واحدة تفكر في كيفية بناء هذا الوطن، ليس فقط في الانتخابات، بل حتى في اختيار الوزراء بالحكومة"، مشيراً إلى أن المعارضة "ستقاطع مختلف أنواع الاستبداد بمختلف الوسائل".

وقال الشيخ علي سلمان إن "مشكلة البحرين حلها ليس في المشاركة بالانتخابات، نحن بحاجة إلى أمر آخر، الموضوع تجاوز المشاركة".

فيما ذكر الأمين العام لجمعية "وعد" رضي الموسوي إن الحراك المقبل للمعارضة لن يقتصر على مسألة المسيرات والاعتصامات، والمرحلة اليوم مرحلة خطرة".

وأضاف: "لا يمكن في هذه المرحلة أن نعطي صكوك غفران لا في البلديات ولا في غيرها"، فيما أكد الأمين العام لجمعية المنبر التقدمي عبدالنبي سلمان أن بيان المعارضة "غير متسرع، وقرارها مسؤول، وعلى الجميع أن يحترم هذا القرار ولا يعطي مجالاً بالتشكيك"

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :