رمز الخبر: ۱۰۰۱
تأريخ النشر: ۲۳ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۹:۱۵
تظاهر آلاف العراقيين اليوم الخميس، احتجاجاً على الفيلم الاميركي الذي اساء للاسلام، وطالبوا الحكومة العراقية بطرد سفراء واشنطن ومقاطعة البضائع الاميركية والاسرائيلية، وضرورة أن يقدم الأميركيون اعتذاراً رسمياً للشعب العراقي ولعموم المسلمين في العالم عن تطاولهم على الاسلام و النبي الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
شبکة بولتن الأخباریة: تظاهر آلاف العراقيين اليوم الخميس، احتجاجاً على الفيلم الاميركي الذي اساء للاسلام، وطالبوا الحكومة العراقية بطرد سفراء واشنطن ومقاطعة البضائع الاميركية والاسرائيلية، وضرورة أن يقدم الأميركيون اعتذاراً رسمياً للشعب العراقي ولعموم المسلمين في العالم عن تطاولهم على الاسلام و النبي الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

ففي محافظة ديالى غرب العراق تظاهر المئات من الاهالي للتنديد بفيلم أميركي مسيء للإسلام، فيما طالبوا الحكومات الإسلامية بطرد سفراء واشنطن ومقاطعة البضائع الأميركية والإسرائيلية.

ونقلت "السومرية نيوز" عن مدير مكتب الشهيد الصدر في ديالى وديع العتبي قوله: إن "المكتب نظم تظاهرة شعبية سلمية وسط مدينة بعقوبة شارك فيها الآلاف من أهالي ديالى ينتمون لمختلف الطوائف العراقية للتنديد بالإساءة إلى شخصية النبي الكريم صلى الله عليه وآله وسلم، من قبل أصحاب الفكر الصليبي والصهيوني المعادي للقيم الإسلامية".

وأضاف العتبي أن "المتظاهرين وجهوا بياناً رسمياً إلى منظمة المؤتمر الإسلامي والجامعة العربية يتضمن مجموعة مطالب، أبرزها إغلاق السفارات الأميركية وطرد السفراء وإعلان المقاطعة الاقتصادية للبضائع الأميركية والإسرائيلية".

واعتبر العتبي أن "التعدي على القيم الإسلامية وعناوينها أمر بالغ الخطورة ينبغي على كل الشرفاء في العالم العربي والإسلامي الوقوف بحزم تجاهه، والعمل على منع تكراره لأن هناك مخططاً لاستهداف الدين الإسلامي من قبل المتطرفين عبر تشويه القيم الإسلامية".

وتظاهر العشرات من أتباع التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر في محافظة الديوانية "وسط"، الخميس، للتنديد بفيلم أميركي مسيء للإسلام والرسول محمد (ص)، فيما طالبوا بطرد السفير الأميركي من العراق.

وقال مدير مكتب الشهيد الصدر في الديوانية الشيخ نشوان الأسدي إن "المحتجين خرجوا بتظاهرة، اليوم وسط مدينة الديوانية احتجاجاً على الفيلم الأميركي الذي أساء للإسلام"، مؤكداً أنهم "طالبوا الحكومة العراقية بطرد السفير الأميركي من بغداد لأنهم تطاولوا كثيراً على الإسلام والمسلمين".

وشدد الأسدي على "ضرورة أن يقدم الأميركيون اعتذاراً رسمياً للشعب العراقي ولعموم المسلمين في العالم عن تطاولهم على النبي الأعظم محمد (ص) الذي نعتبر المساس به خطوطاً حمراء لن نسمح بتجاوزها"، داعياً إياهم إلى "الابتعاد عن المساس بالإسلام لأنه دين التسامح والسلام .

وفي النجف الاشرف جنوب بغداد، لبى المئات من مناصري زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر دعوته للاعتصام وسط مدينة، اليوم الخميس، تنديداً بنشر فيلم أميركي مسيء للإسلام على مواقع الانترنت، كما طالبوا الحكومة باستدعاء السفير الأميركي في العراق والبرلمان بسن قوانين تمنع التعامل مع الدول التي تسيء إلى الإسلام ورموزه.

وردد المتظاهرون بالانكليزية "داون (تسقط)..داون اميركا..داون داون اسرائيل". كما حمل المتظاهرون لافتات كتب على احدها "الحوزة الشريفة تستنكر الاعتداء الاثم والجبان على مقام الرسول الاكرم".

الى ذلك، طالب "مجلس النواب العراقي بسن قانون يمنع التعامل مع هكذا دول تسيء للاسلام وللرسول الاكرم" وطالب "المؤسسة الدينية المسيحية بردع هذه التصرفات ومنعها".

والفيلم الطويل اشبه بتهجم فج وساخر على الاسلام. واشعلت الدعاية له الشارع في عدد من البلدان بينها مصر وليبيا وتونس والمغرب والسودان واليمن.

وادت احتجاجات عنيفة في العديد من الدول الاسلامية، احداها في بنغازي شرق ليبيا الى مقتل اربعة اميركيين بينهم السفير كما تشهد القاهرة تظاهرات عنيفة حول السفارة الاميركية.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین